مجال اقتصادي

ماذا سيحدث للاقتصاد المصري خلال عام 2020 – 2030 ..أحداث في انتظار المواطن

الاقتصاد المصري قد يصبح ضمن الاقتصادات السبعة الكبرى في العالم بحلول عام 2030، بناتج محلي إجمالي يبلغ 8.2 تريليونات دولار.

وقد صدر تصريح عن بنك ستاندرد تشارترد البريطاني قبل عدة أيام، أثار جدلاً كبيرا بشأن هذا التوقع، خاصة عندما قارنوا هذه التوقعات بحقائق الواقع.

 

يأتي ذلك بالرغم من انخفاض قيمة الناتج المحلي لمصر من 335 مليار دولار قبل التعويم إلى 230 مليار دولار العام الماضي.

وحدد باحثو البنك توقعات طويلة الأجل، لسبع أسواق ناشئة حاليا ستكون من بين أكبر عشرة اقتصاديات عالميا في 2030.

مصر من الدول التي تسعى للتطوير وتحاول جاهدة أن تكون ناجحة اقتصاديًا في ظل الظروف الصعبة التي يعاني منها الوطن العربي فما هى الخطط المستقبلية التي سوف ترفع شأن مصر اقتصاديًا.

خطط اقتصادية ومشروعات عملاقة بحلول 2020

ستشهد مصر في السنوات المقبلة تطوراً ملحوظاً من خلال برنامج طموح الذي شمل اسم ” مصر تنطلق” والذي يشمل خطط ومشروعات عملاقة تعمل على نحاور التنمية الاقتصادية ورفع كفائة الأداء الحكومي.

حيث ستشهد مصر تقدم في كل القطاعات من 2020 – 2021.

ومن أبرز ما جاء من مشروعات وخطط يتم العمل لتنفيذها والانتهاء منها بحلول عام 2020هى:

أولاً:

تحسين مستوى معيشة المواطن

الاقتصاد المصري
الاقتصاد المصري

سوف يتم تحسين المستوى المعيشي للمواطن المصري من خلال:

  • تنفيذ 1.1 مليون وحدة كاملة التشطيب ببرنامج الإسكان الاجتماعي.
  • إنشاء 80 ألف وحدة سكنية لحل مشكلة المناطق السكنية غير الآمنة .
  • تطوير ثلاث مناطق عشوائية بعاصمة كل محافظة.
  • تطوير 1100 سوق عشوائي على مستوى الجمهورية.
  • تغطية 100% من خدمات مياه الشرب.
  • تغطية 100% من خدمات الصرف الصحي في المدن.
  • توصيل خدمات الصرف الصحي لـ60% من سكان الريف.

ثانيًا:

تطوير الطرق النقل

وقد يتم تطويل الطرق والنقل عن طريق:

  • شراء 250 جرار قطار حديث.
  • إعادة وتأهيل 130 جرار في الخدمة.
  • شراء 300 عربة بضائع.
  • استخدام منظومة الربط الإلكتروني للإشارات.
  • إنشاء قطار عالي السرعة بين بعض المناطق: (منطقة السخنة – العاصمة الإدارية – 6 أكتوبر – العلمين) بطول مسافة 504 كيلو متر.
  • إنشاء 7 محاور عرضية بتكلفة 8 مليار جنيه.
  • إنشاء 1600 كيلو متر بتكلفة 20 مليار جنيه.
  • تطوير 2500 كيلو متر بتكلفة 25 مليار جنيه.

ثالثًا:

التنمية الاقتصادية

ويتم العمل على محور التمنمية الاقتصادية من خلال:

  • تم تنفيذ 85% من برنامج الإصلاح الاقتصادي.
  • خفض نسبة الديون الحكومية لـ90% من الناتج المحلي الأجمالي.
  • 5 مليار جنيه زيادة في قاعدة التمويل بالمشاركة مع الصناديق السيادية والإقليمية والدولية.
  • 2 مليار دولار التمويل بالمشاركة مع المؤسسات الدولية في الخدمات العامة.
  • 8% معدل النمو الاقتصادي 2022.
  • خفض نسبة العجز الكلي لـ6% من الناتج المحلي الاجمالي.
  • توفير 3.6 مليون فرصة عمل في 4 سنوات بمعدل 900 ألف فرصة عمل سنويًا.
  • خفض معدل البطالة بنسبة 8%.

بالإضافة إلى ذلك وجود بعض المشروعات والتي تم تحقيقها بالفعل مثل تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز والذي سوف يتم التصدير منه خلال العام المقبل.

لمزيد من المعلومات يمكنكم متابعة الفيديو

 

 

 

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

سوسن رسمي

سوسن رسمي : كاتبة فسلطينية لها خبرة في مجالات متعددة، حيث تعمل كمدربة تنمية بشرية، ولها العديد من الدورات التعليمية، كما أنها متخصصة تطوير الذات والتأهيل السلوكي للأطفال، وحاصلة على العديد من الجوائز العلمية في مجالات متعددة، وهي حالياً تشغل العديد من المناصب وتعمل كمسؤولة في مجلة عرب نيوز الاليكترونية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق