مجال طبي

دمى صينية رخيصة تهدد صحة الأطفال بـ السرطان والعقم

دمى صينية رخيصة الثمن منتشرة في عدة بلاد عربية وغربية تم اكتشاف تأثيرها المخيف على الأطفال، حيث تسبب تلك الدمى الأمراض الخبيثة مثل السرطان والعقم،

وهذا ما أكده الباحثون من خلال عمل البحوث والدراسات اللازمة على تلك الدمى، تابع معنا التفاصيل

دمى صينية رخيصة تهدد صحة الأطفال

حدث في بريطانيا مؤخرًا حالة من القلق والذعر بين المواطنين بعدما نبه المسؤولون من دمى صينية الصنع تُباع بسعر رخيص في الأسواق

حيث أكد الباحثون أن هذه الدمى تحتوي على مواد كيماوية تسبب السرطان والعقم للأطفال

التفاصيل

دمى صينية رخيصة
دمى صينية رخيصة

وبحسب ما نقلته صحيفة ” صن ” البريطانية، تم رصد الدمى في محل بيع بالجملة بمدينة نوتنغهام حيث أن هذه الدمى تحتوي على نسبة كبيرة جداً من مادة ” الفثالات”

ويقوم مصنعو هذه الدمى والعرائس البلاستيكية باستخدام نسب كبيرة من مادة الفثالات،

حتى يصبح البلاستيك المستخدم في صناعة الدمى أكثر مرونة وغير قابل للكسر، متجاهلين الحد الموصى به من قبل الهيئات الصحية العالمية

علمًا بأن الحد الموصي به لا يتجاوز 0.1% في أي لعبة يتم بيعها في الدول الأوربية.

أنواع الدمى

وتعرف تلك الدمى بعدة أسماء في السوق البريطانية مثل ” سويت فاشن” و”جيريل بيوتيفل”

وتباع كل واحدة من تلك الدمى بسعر يُقدر بـثلاثة جنيهات استرلينية

كما تُباع هذه الدمى بكثرة في الأسواق العربية بسعر رخيص جداً مما يجعلها في متناول الجميع.

ورغم عدم حصول تلك الدمى على موافقات تتعلق بالأمان إلا أنها توزع في كافة المناطق في بريطانيا

ووصفها الخبراء بأنها نسح مقلدة ورخيصة من دمية ” باربي” وغيرها من

ونصحت جيني بيلي،  وهى عضو في مجلس مدينة نوتنغهام، بالابتعاد عن تلك الدمى الرخيصة خلال أعياد الميلاد،

وخصوصًا مع تدفق سلع صينية بشكل واسع.

وأضافت أن هذه الدمى الرخيصة لم تحصل على علامة الجودة والأمان،

كما أنها لم تخضع بشكل نهائي للاختبارات الصحية على غرار المنتجات الأخرى التي تباع بشكل قانوني في بريطانيا.

أضرار البلاستيك على الأطفال

والجدير بالذكر أن هناك دراسة سابقة أكدت أضرار البلاستيك على صحة الأطفال وخاصة البلاستيك الغير مطابق للمواصفات الصحية الآمنة

حيث أن تلك المواد المستخدمة في تصنيعه تُشكل خطرًا على صحة الأطفال

 

 

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

سوسن رسمي

سوسن رسمي : كاتبة فسلطينية لها خبرة في مجالات متعددة، حيث تعمل كمدربة تنمية بشرية، ولها العديد من الدورات التعليمية، كما أنها متخصصة تطوير الذات والتأهيل السلوكي للأطفال، وحاصلة على العديد من الجوائز العلمية في مجالات متعددة، وهي حالياً تشغل العديد من المناصب وتعمل كمسؤولة في مجلة عرب نيوز الاليكترونية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق