مجال طبي

انتصار طبي مذهل .. إعادة نبض قلب ميت

إعادة نبض قلب يالها من معجزة لا يُصدقها عقل، ولكنها أصبحت بالفعل الآن يمكن تحقيقها عن طريق التطور الطبي الهائل الذي يعاصرنا

ولكن كيف حدث ذلك ؟!! تابع معنا التفاصيل

انتصار طبي مذهل .. إعادة نبض قلب ميت

نجح الأطباء من تحقيق انتصار طبي مذهل أبهر العالم، حيث قاموا بإعادة نبض قلب انسان ميت بعد وفاة المتبرع به من أجل زراعته في جسم شخص آخر بحاجة له

وكان ذلك من خلال ضخ الدم والأكسجين والشحنات الكهربائية في القلب بالكامل،

حيث تمت إعادة تنشيط القلب لينبض بالحياة مرة أخرى

وقد حقق هذا الانتصار الطبي نجاحًا باهرًا، حيث سيتم إنقاذ حياة الآلاف ممن ينتظرون زراعة الأعضاء للنجاة بحياتهم.

إعادة نبض قلب ميت
إعادة نبض قلب ميت

تفاصيل العملية الجراحية

تمكن جراحون في جامعة “ديوك الأمريكية” من الحصول على قلب من متبرع ميت كان دمه قد توقف تمامًا عن الدوران في جسم الشاب المتوفي

حيث استخدمو تقنية حديثة لإعادة الدم للقلب المتوقف عن العمل وتمكن القلب من النبض مرة أخرى

وقد تم توثيق العملية في تسجيل فيديو وقام أحد الأطباء المشاركين في إجراء العملية، بنشره على حسابه على موقع تويتر وهذا وفق ما نقلته الصحيفة البريطانية ” ديلي ميل”

ونتيجة هذا الانتصار المبهر، أكد الأطباء إنه سيتم إنقاذ العديد من الأشخاص الذين بحاجة إلى زرع الأعضاء،

لأن الاطباء أصبحت لديهم القدرة بالحفاظ على أعضاء الجسم حية خارج الجسم.

والجدير بالذكر أن أول قلب انسان بشري تمت زراعته لأول مرة عام 1967م في جنوب أفريقيا،

وبعد مرور عام تمكن أطباء من جامعة ستانفورد من إجراء أول عملية زراعة ققلب في الولايات المتحدة،

وبحلول سنة 2018 تم إجراء أكثر من 3400 عملية زراعة القلب في جميع أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية.

عمليات زراعة القلب

أصبحت عملية زراعة القلب شائعة بشكل نسبي ولكن هناك عجز دائم في توفر الأعضاء البشرية مثل:

الكبد والقلب والرئتين والكلى، في الولايات المتحدة بشكل خاص وشتى أنحاء العالم بشكل عام،

علمًا بأن حوالي 45% من الأمريكيين في الولايات المتحدة مسجلون كمتبرعين بالأعضاء بعد وفاتهم.

ولكن النسبة تتقلص بعد الوفاة بسبب تلف الأعضاء بعد الوفاة،

حيث تبقى في ظروف سيئة مما يجعلها غير صالحة للاستخدام،

كما أن هناك آخرين قد يتم إهمالهم استناداً لتاريخهم الطبي أو لنمط حياتهم الغير صحي أو بسبب الأمراض التي اصيبوا بها.

وهناك معايير يجب الالتزام بها في حالات زرع الأعضاء البشرية، كما أن الوقت يلعب دوراً هامًا جدًا في بقاء الأعضاء سليمة وصالحة للاستخدام.

والقلب من أكثر الأعضاء التي تتلف أنسجتها بعد الموت بفترة وجيزة من توقفه مما يجعله غير صالح للاستخدام،

ولذلك فإن الجراحون يقومون باستخدام قلوب الأشخاص المتبرعين الذين تم الإعلان عن موتهم دماغيًا، بينما تبقى أعضاؤهم الحيوية تعمل.

لمزيد من المعلومات يمكنكم متابعة الفيديو

الوسوم
اظهر المزيد

سوسن رسمي

سوسن رسمي : كاتبة فسلطينية لها خبرة في مجالات متعددة، حيث تعمل كمدربة تنمية بشرية، ولها العديد من الدورات التعليمية، كما أنها متخصصة تطوير الذات والتأهيل السلوكي للأطفال، وحاصلة على العديد من الجوائز العلمية في مجالات متعددة، وهي حالياً تشغل العديد من المناصب وتعمل كمسؤولة في مجلة عرب نيوز الاليكترونية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق