مجال طبي

المراهقون والساعة المنسية.. دراسة تدق ناقوس الخطر

المراهقون والساعة المنسية وضياع الوقت على ألعاب الفيديو والأجهزة اللوحية خطر كبير حذرت منه دراسة حديثة قامت بالإشراف عليها منظمة الصحة العالمية،

حيث أن المراهقين والشباب في جميع أنحاء العالم يعرضون صحتهم للخطر ،

وهذا نتيجة تقاعسهم عن ممارسة الرياضة بشكل كافي لوقايتهم من مخاطر البدانة وأمراض القلب والأوعية الدموية

تفاصيل الدراسة

أستندت الدراسة إلى بيانات أكثر من 1.6 شخص في 156 بلدًا

وتم اكتشاف أن أكثر من 80% من المراهقين الذيت يتراوح أعمارهم ما بين 11 و17 عام

لم يستجيبوا لتوصيات منظمة الصحة العالمية بممارسة نشاط رياضي أو بدني لمدة ساعة في اليوم على الأقل.

المراهقون والساعة المنسية
المراهقون والساعة المنسية

وقالت أخصائية النشاط والصحة ” فيونا بول” وهى أحد المشاركين في الدراسة :

“إن 90% من المراهقين لا يجدون المتعة والفوائد الصحية الاجتماعية والبدنية والعقلية الناتجة عن ممارسة الرياضة أو ممارسة نشاط بدني منتظم”

وحثت فيونا المسؤولين في أنحاء العالم على “التحرك الآن من أجل صحة هذا الجيل الشاب والأجيال الشابة في المستقبل”.

وعلى المستوى العالمي اتضح أن الفتيات أكثر خمولاً من الفتيان،

إذ أن 85 بالمئة من الفتيات و78 بالمئة من الفتيان الذين شملهم المسح أخفقوا في تحقيق هدف ممارسة الرياضة اليومي.

نتيجة الدراسة

وشملت الدراسة مراهقين يذهبون للمدرسة في الفترة بين عامي 2001و2016، ويقول القائمون عليها إنه لا يوجد ما يشير إلى أن هذا النمط تحسن منذ ذلك الحين.

وقالت لين رايلي خبيرة في الأمراض غير المعدية في منظمة الصحة العالمية وشاركت في إعداد الدراسة:

” إن الخمول ربما يعود جزئيًا إلى التوسع مؤخرًا في التكنولوجيا الرقمية،

المراهقون والساعة المنسية
المراهقون والساعة المنسية

والألعاب التي غزت فكر الشباب والذي يجعل الشبان يمضون وقتًا أطول على الهواتف المحمولة وأجهزة الكمبيوتر اللوحية وغيرها من الشاشات”.

وعلى مستوى الدول، تراوحت نسب المراهقين الذين لا يحققون الهدف بين 66 % في بنغلادش، و94% في كوريا الجنوبية.

وأوضحت الدراسة أن معدلات البدانة تزايدت بين المراهقين في الولايات المتحدة،

خصوصًا بين أولئك الذين يأكلون أطعمة بها نسب عالية من الأملاح والسكريات،

رغم وجود خطة وطنية لتشجيع التمرينات الرياضية منذ عام 2010.

وقالت دراسة منظمة الصحة العالمية المنشورة في دورة لانسيت لصحة الطفل والمراهق:

إن كثيرًا من أنواع الرياضة المتعددة في الولايات المتحدة مصممة على ما يبدو لجذب الفتيان أكثر من الفتيات.

والخمول بين الفتيات في الولايات المتحدة وصل إلى 81 % مقابل %64 بين الصبيان.

وتقول منظمة الصحة العالمية إن النشاط البدني له فوائد صحية متعددة

تتمثل في تحسين صحة القلب والرئتين وصحة العظام والعضلات بالإضافة لتأثيرها الإيجابي على الوزن وشاقة الجسم.

 

الوسوم
اظهر المزيد

سوسن رسمي

سوسن رسمي : كاتبة فسلطينية لها خبرة في مجالات متعددة، حيث تعمل كمدربة تنمية بشرية، ولها العديد من الدورات التعليمية، كما أنها متخصصة تطوير الذات والتأهيل السلوكي للأطفال، وحاصلة على العديد من الجوائز العلمية في مجالات متعددة، وهي حالياً تشغل العديد من المناصب وتعمل كمسؤولة في مجلة عرب نيوز الاليكترونية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق